التخطي إلى المحتوى

عرضت مؤسسة “مايكروسوفت” قرارا يحكم بإقفال متاجرها في مناطق العالم ماعدا هذه الحاضرة في أربعة مواقع سوف يتم تحويلها إلى “مراكز محاولة” وتغيير إجراءات البيع بالتوزيع إلى النت.

وأتى في خطاب المنشأة التجارية أنها ستتواصل الاقتصاد في متاجرها الرقمية على موقع “مايكروسوفت.كوم” ومتاجرها، في “إكس.بوكس” و”ويندوز” لتصل إلى ما يزيد عن 1.2 مليار فرد شهرياً في 190 سوقا.

والمراكز الأربع التي سوف يتم تحويلها لـ”مراكز مسعى” في جميع من لندن ونيويورك وسيدني وفي ريدموند مركز المنشأة التجارية في واشنطن.

وستقوم فرق البيع بالتقسيم “بخدمة العملاء من عقارات المنشأة التجارية وعن حتى الآن، في إدخار البيع والتمرين والدعم”، على حسب ما أعربت المؤسسة. وسترصد 450 1,000,000 دولار لسد تكليفات إقفال المواقع.
ذاك وارتفعت في الأعوام السابقة المؤسسة من توثِيقها على خدمات مؤسساتها مثل الحوسبة السحابية، مع إيلاء اهتمام دكاكين البيع بالتقسيم على الأجهزة اللوحية سورفيس والكمبيوتر المحمول ومستلزمات لعبة “إكس.بوكس”، على حسب ما نقل موقع “يورو نيوز”.

يقال أن المؤسسة قد وقفت على قدميها في وقت سالف من ذلك العام بإخبار المستوظفين المسؤولين عن الصفحات الإخبارية الأساسية على موقع “Microsoft MSN” المختصة بالمؤسسة، بأنه سوف يتم استبدالهم ببرنامج ذكاء صناعي، وتم بأنه لن تكون هنالك طلب إليهم، لأن الروبوتات يمكن لها حاليا القيام بعملهم.

وتحدث متحدث بالنيابة عن “مايكروسوفت”: “مثل جميع المؤسسات، نقوم بتقدير أعمالنا باضطراد… من الممكن أن يؤدي ذاك إلى ارتفاع الاقتصاد في عدد محدود من المقار، واسترداد الانتشار في مواضع أخرى… تلك الأحكام ليست نتيجة الجائحة الجاري”، على حسب الموقع.

المصدر: سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *