التخطي إلى المحتوى

وزراة النفط المصرية ترسل رسالة الى النقد الدولي لتقترض 12 مليار دولار لمدة ثلاث سنوات.

وسوف تعوض القرض تم قرضة برفع البنزين والغاز وغيرها من الوقود

صندوق النقد الدوري

قالت مصر لصندوق النقد الدولي برسالة في يناير نشرها الصندوق، اليوم السبت

في إطار مراجعة لبرنامج قروض لمصر حجمه 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات

إنها ستلغي الدعم على معظم منتجات الطاقة بحلول 15 يونيو.

وقالت الرسالة المؤرخة في 27 يناير، حسب رويترز، إن هذا يعني زيادة سعر البنزين

والسولار والكيروسين وزيت الوقود الذي يتراوح حاليا ما بين 85 و90 في المئة من سعره العالمي.

وجاءت هذه الرسالة التي بعث بها وزير المالية ومحافظ البنك المركزي في مص

ر ضمن تقرير لموظفي صندوق النقد الدولي بتاريخ 28 يناير، ونشر عقب صرف

الدفعة الخامسة من 6 دفعات من القرض في فبراير.

وبدأ برنامج القروض في 2016 وهو مرتبط بإصلاحات تضمنت تخفيضا حادا في قيمة الجنيه المصري

وتطبيق ضريبة القيمة المضافة.

وقالت الرسالة إن الالتزام بتحقيق الاستعادة الكاملة للتكلفة من خلال خفض الدعم لا يشمل غاز البترول المسال وزيت الوقود المستخدم لتوليد الكهرباء والمخابز.

وقالت الحكومة في رسالتها إنه بعد بدء ربط بنزين أوكتين 95 الأقل استخداما بالأسعار العالمية، والذي بدأ في أبريل، ستطبق آليات تسعير مماثلة للمنتجات الأخرى في يونيو مع توقع أول تعديلات في الأسعار في منتصف سبتمبر.

وأشارت الحكومة إلى أنها طبقت أيضا آلية تحوط للوقاية من حدوث صدمات في النفط والسلع الأساسية الأخرى.

 

المصدر : سكاي نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *