التخطي إلى المحتوى

أكدت صحيفة “آس” الإسبانية أن ريال مدريد يشعر بالضيق من تحديد موعد الكلاسيكو وذلك لأن برشلونة سيحصل على راحة أكثر من النادي الملكي وهو ما يتسبب في ضغط كبير على الميرنغي.

وقررت رابطة الليغا الإسبانية تحديد موعد الكلاسيكو يوم 18 ديسمبر حيث سيحصل برشلونة على راحة أكبر بفارق 29 ساعة عن ريال مدريد بينما سيتعين على النادي الملكي السفر إلى مدينة برشلونة.

 

وسيواجه برشلونة فريق ريال سوسيداد في ملعب الكامب نو في السادسة بتوقيت مكة المكرمة يوم السبت أي أن البلوغرانا سينهي المباراة ويتوجه إلى المنزل ولن يسافر إلى أي مدينة أخرى.

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث…

 

 

 

وفي المقابل سيذهب ريال مدريد لمقابلة فالنسيا في ملعب ميستايا الساعة 11 مساء يوم الأحد وبعدها سيعود إلى العاصمة مدريد من أجل التدرب وسيسافر قبل المباراة بيوم إلى مدينة برشلونة لخوض الكلاسيكو.

واعتبر توماس رونسيرو الصحفي المدريدي الشهير أن رابطة الليغا تجامل برشلونة وعليها تغيير موعد الكلاسيكو كي يتساوى الفريقين بحيث يصبح هناك نوع من تكافؤ الفرص.

وأشار رونسيرو في مقال نشرته صحيفة “آس” الإسبانية أن ريال مدريد سيدخل ملعب الكامب نو وهو خاسر بنتيجة هدف نظيف بسبب الإرهاق الذي سيتعرض له النادي الملكي خلال الرحلة من مدينة فالنسيا وحتى الكامب نو.

وكانت رابطة الليغا الإسبانية قد ألغت مباراة الكلاسيكو في موعد 26 أكتوبر بسبب الاحتجاجات التي إجتاحت إقليم كتالونيا قبل اللقاء وحينها لم يكن هناك أي موعد متاح سوى 18 ديسمبر.

ورأت رابطة الليغا أن الكلاسيكو يجب أن يقام الساعة الواحدة ظهرا حتى يتسنى لجمهور تلك المباراة في قارة آسيا من مشاهدتها ولكن يبدو أن الأمر كان صعبا بسبب إصرار الاتحاد الإسباني لكرة القدم على خوض اللقاء في المساء.

والجدير بالذكر أن ريال مدريد وافق على تأجيل الكلاسيكو يوم 26 أكتوبر من أجل ضمان سلامة فريقه بينما يجب على رابطة الليغا أن تحدد موعد لتلك المباراة قبل بدء مباريات الدور الثاني وذلك وفقا للوائح المعمول بها في الدوري الإسباني خاصة أن هناك عطلة أعياد الميلاد ثم ستذهب فرق برشلونة وريال مدريد وفالنسيا وأتلتيكو مدريد إلى المملكة العربية السعودية من أجل خوض بطولة السوبر بنظامها الجديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *